LOADING
Call Now

Copyright, Plagiarism and Other Web Safety Issues

حقوق النشر والملكية الفكرية وقضايا السلامة الرقمية

Internet has brought about staggering changes in the way information is gathered. Now, in just the click of a button, reams of statistics, stories and anecdotes can be accessed in seconds online.

تسبب ظهور الانترنت في إحداث ثورة في طريقة الحصول على المعلومات وجمعها، حيث يمكن في الوقت الحاضر الوصول إلى الإحصائيات والقصص والصور وغيرما من المعلومات بنقرة واحدة وخلال ثوان من خلال الانترنت.

Compare this to how previous generations learned and studied, and it gives you some idea of the pace of technological change. However, as with most of society’s advancements there are negatives which counter the positives.

قارن هذا الأمر بالوسائل التي اعتمدت عليها الأجيال السابقة في التعلم والحصول على المعلومات وستشكل لديك هذه المقارنة فكرة عن الوتيرة التي تغيرت بها التقنيات. ومع ذلك – وكما هو الحال مع معظم التطورات الاجتماعية – فإن هناك العديد من السلبيات المرافقة لهذا التطور والتي تناقض إيجابياته.

Outside of the most obvious concerns, whether it be inappropriate online material or the existence of internet predators, copyright, plagiarism and other web safety concerns deserve most attention when it comes to keeping our children secure as they use the web.

بعيداً عن أكثر المخاوف وضوحاً لنا مثل المحتوى غير اللائق أو مفترسي الانترنت، يجب أن تحظى حقوق النشر والسرقات الأدبية والمخاوف الأخرى التي تتعلق بالسلامة الرقمية باهتمام أكثر من قبلنا عندما يتعلق الأمر بإبقاء الأطفال في مأمن عند استخدام الانترنت.

As teachers, you must help students cope with the challenges which these issues throw up. And to do that, the Ministry of Education has included copyright and plagiarism pointers in its Framework, a key document for teachers on ICT use in schools.

كمعلم، يمكنك مساعدة الطلاب في مواجهة التحديات المصاحبة لمثل هذه القضايا، حيث قامت وزارة التربية والتعليم في هذا الصدد بتضمين المواضيع المتعلقة بحقوق النشر والسرقة الأدبية في المناهج الدراسية، حيث يمكنك الاستفادة من دليل المعلم أيضاً للاطلاع على الطريقة المثلى لطرح هذه المواضيع ومناقشتها مع الطلاب.

Copyright Law

قانون حقوق النشر

Using the internet to do homework is becoming increasingly common. With this, students have access to so many different images and other relevant material.

تزايد الاعتماد على استخدام الانترنت في حل الواجبات المدرسية من قبل الطلاب، حيث يمكن استخدام الانترنت الطلاب من الوصول إلى كافة أشكال المعلومات من صور ومقالات وغيرها بسهولة بالغة، ولكن غالباً ما تكون المحتويات المعروضة على الانترنت محمية بموجب قوانين حقوق النشر في أغلب الأحيان، وهذا يعني أنه لا يمكن استخدام هذه المعلومات دون الحصول على موافقة مسبقة من المؤلف، ولهذا فإن مهارات محو الأمية الرقمية تعد عنصراً أساسياً لتعليم الطلاب أن الصور والأعمال الفنية وغيرها من المحتويات التي يمكن الوصول إليها محمية.

However, much of the internet content of relevance is protected by copyright.
This means that its author has insisted it cannot be used without his/her prior consent.
That’s why a vital digital literacy skill is to teach students that images and art work they find online are protected by copyright.
Ensure that your students always look for the copyright symbol © when they want to use something they have found online.

علم طلابك أهمية البحث عن رمز حقوق النشر © للتأكد من خضوع هذه المعلومات للحماية من عدمها بموجب قوانين حقوق النشر قبل استخدام أي نوع من المعلومات يتم العثور عليه على الانترنت. كما يجب عليك أيضاً تعليمهم كيفية تطبيقها على الأمور التي يقومون بإعدادها مثل المقالات والصور التي يتم نشرها على موقع المدرسة.

And indeed, you should also show them how to apply it to their own work, for example, articles and pictures they post to the school website.

Plagiarism

السرقة الأدبية.

Plagiarism is a massive issue at university level. And it is increasingly becoming an issue in primary and secondary schools.
The practice of plagiarism occurs when someone passes another’s work off as their own.
With the convenience of the copy and paste tool, instances of plagiarism have experienced a significant increase.
In your school, it’s vital that you make it clear that students must acknowledge the use of other people’s ideas, work and sources.
Indeed, this should be written into the relevant school policy documents to make sure students are aware that plagiarism will not be tolerated.
To be sure that it does not become common place, teach students how to reference material and how to make reference lists or bibliographies to help them be transparent about their sources.
Reference pages should include the name of the work, the author and the link it can be accessed at.
This process can also help teach your students about source criticism – because everything they come across online will not be true.

تعد السرقة الأدبية من القضايا المنتشرة على المستوى الجامعي، وهي آخذة بالتزايد على المستوى المدرسي. تتم عملية السرقة الأدبية عندما يقوم أحدهم بتقديم عمل شخص ما على أنه عمله الذي قام هو بإنشائه، وبسبب سهولة النسخ واللصق، تزايدت حالات السرقة الأدبية، ولذلك من الضروري جداً تعليم الطلاب في المدارس أهمية نسب الأعمال والأفكار التي يتم استخدامها إلى المصادر التي تم الحصول منها على المعلومة أو إلى مؤلفيها الأصليين، وإمعاناً في التأكيد على هذا الأمر، يجب أن يتم ذكر هذا الأمر في سياسات المدرسة ذات الصلة بشكل واضح لتعريف الطلاب بأنهم لن يتم التساهل مع حالات السرقة الأدبية تحت أي ظرف كان.
ولضمان عدم حصول السرقة الأدبية، وحتى يكون الطلاب واضحين حيال المصادر التي يستشهدون بها ، يجب تعليم الطلاب كيفية الإشارة إلى المواد التي يتم استخدامها، وكيفية عمل قوائم مرجعية أو قوائم سير ذاتية للمؤلفين الذين يتم استخدام أعمالهم. ويجب أن تتضمن الإشارة إلى هذه الأعمال اسم الكتاب أو العمل الذي يتم الاقتباس منه، واسم المؤلف، ورابط الوصول إلى هذا الكتاب أو العمل. كما يسهم هذا الأمر في مساعدة الطلاب على التأكد من مصداقية المصدر الذي يتم الاقتباس منه، نظراً لأنه لا يمكن الوثوق بكل ما يتم العثور عليه على الانترنت.