LOADING
Call Now

What is Facebook?

ما هو فيسبوك؟

Facebook is the latest in a long line of what we now know as “social networking” websites. But what sets it apart from the competitors, is its popularity. At last check, Facebook boasts over 2.23 billion active users.

Established in 2004, from the college dorm room of Mark Zuckerberg, a Harvard student, the website is now worth billions of dollars and is one of the world’s most recognizable brands. It’s even had the Hollywood treatment, with The Social Network, a film exploring the site’s conception, released to wide acclaim in 2011. But, if you’re not quite on top of technology or are new to the internet, as a parent, or a teacher, you probably have a few questions.

يعد فيسبوك من أحدث مواقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحاضر، ولكن ما يميز هذا الموقع عن غيره من مواقع التواصل الاجتماعي هو الشعبية العارمة التي يتمتع بها، حيث تشير الاحصائيات التي أجريت مؤخراً إلى أن عدد مستخدمي هذا الموقع تجاوز 2.3 مليار مستخدم.

تأسس هذا الموقع في عام 2004 على يد طالب جامعة هارفارد مارك زوكربيرغ، ويقدر ثمن موقع فيسبوك في الوقت الحالي بمليارات الدولارات، وتتمتع بانتشار واسع على مستوى العالم، لدرجة أن هناك فيلماً من انتاج هوليوود يسمى ” The Social Network” والذي يهدف لتسليط الضوء على نشأة الموقع والذي تم اصداره في عام 2011. ولكن إذا لم تكن على دراية بالتقنيات الحديثة، أو كنت حديث عهد باستخدام الانترنت كولي أمر أو كمعلم، فبكل تأكيد لديك العديد من التساؤلات التي حول هذا الموقع.

What is Facebook?

Facebook is a website which allows users, who sign-up for free profiles, to connect with friends, work colleagues or people they don’t know, online. It allows users to share pictures, music, videos, and articles, as well as their own thoughts and opinions with however many people they like.

ما هو فيسبوك

فيسبوك هو موقع يتيح للأفراد من جميع أنحاء العالم إمكانية التسجيل وإنشاء حساب على الموقع بشكل مجاني، واستخدام هذا الحساب في التواصل مع الأصدقاء وزملاء العمل وحتى مع الناس الذين لا يوجد بينك وبينهم معرفة سابقة من خلال الانترنت. كما يتيح هذا الموقع إمكانية مشاركة الصور والفيديوهات والمقالات ملفات الموسيقى، إضافة إلى إمكانية مشاركة الأفكار والآراء مع من يريدون.

Facebook has over 1 billion users

Once accepted, the two profiles are connected with both users able to see whatever the other person posts. “Facebookers” can post almost anything to their “timeline”, a snapshot of what is happening in their social circle at any given time, and can also enter private chat with other friends who are online.

People with profiles list information about themselves. Whether it be what they work at, where they are studying, ages, or other personal details, many users post lots of information which is easily accessible to their friends and others. On top of this, users can “like” other pages which interest them. For example, a Liverpool FC supporter can follow the club by linking up with its Facebook page. There, the user can post comments and receive club updates, pictures etc.

مستخدمي فيسبوك تخطو عتبة المليار مستخدم

عند قبول طلب الصداقة بين شخصين، فإن كلا الحسابين يتم ربطهما ببعضهما البعض بحيث يستطيع كل طرف الاطلاع على منشورات الطرف الآخر، كما يستطيع المستخدم نشر أي نوع من المحتويات على “الحائط” الخاص بصديقه على فيسبوك، وحتى معرفة ما يحصل في محيطه الاجتماعي في أي لحظة كانت، كما يمكن للأصدقاء التحدث بشكل خاص دون أن يتمكن أصدقاؤهم الآخرون من معرفة الحوار الدائر بينهما.

يقوم مستخدمو فيسبوك بنشر المعلومات الشخصية الخاصة بهم، مثل جهات العمل التي يعملون لديها، وأين درسوا، إضافة إلى أعمارهم وبعض التفاصيل الشخصية الأخرى، كما يقوم العديد من المستخدمين بنشر الكثير من تفاصيلهم الشخصية التي تكون متاحة للمستخدمين الآخرين من أصدقائهم وغير أصدقائهم، وعلاوة على ذلك، يستطيع المستخدمون “الاعجاب” بالصفحات الأخرى التي قد تثير اهتمامهم، يمكن لمشجع ما متابعة الصفحة الخاصة بالنادي الذي يشجعه والاعجاب بها. وهناك يمكن للمستخدم نشر التعليقات والحصول على آخر أخبار وصور النادي على سبيل المثال وغيرها من المعلومات التي قد يتم نشرها على هذه الصفحة.

Why is Facebook so Popular?

For young people, who have grown up with technology, Facebook was once the most popular website there is. However, many teens are migrating to other social networking sites such as Instagram (which is owned by Facebook) and Snapchat.

Those who still use it, use it for social networking. Young people are natural born multi-taskers, so using Facebook, as with any social networking website, is almost second nature to many teens. Social networking websites allow young people to experiment with who they are. They are popular because teens can find their own.

Teenagers love Facebook because they can personalise their profile. young people now take part in personalising their own space online with pictures, music, videos, and comments. The site has made communicating much easier too. Rather than picking up the telephone to ring your friend’s house, teens can instantly and directly communicate with their friends on Facebook. Even email, another relatively new technology, is of secondary importance to teens who use Facebook to do the majority of their communicating.

لماذا يتمتع فيسبوك بهذه الشعبية العارمة؟

تمتع موقع فيسبوك في لحظة ما بشعبية عارمة بين أوساط المراهقين من المستخدمين الذين نشأوا في ظل التقنيات الحديثة، ولكن هناك العديد منهم في الوقت الحالي قد بدأ في التحول والانتقال إلى الشبكات الاجتماعية الأخرى مثل “انستغرام” والمملوك ل فيسبوك وتطبيق سناب شات.

في حين يواصل مستخدمو فيسبوك الحاليون في استخدامه في التواصل بشكل اجتماعي مع معارفهم، يقوم المستخدمون صغار السن باستخدام موقع فيسبوك إلى جانب مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى. تسمح مواقع التواصل الاجتماعي للشباب باستكشاف أنفسهم، ويعود سبب رواج هذه المواقع بين أفراد الجيل الحديث لأنها تتيح لهم إيجاد ذواتهم والتعبير عن أنفسهم.

يحب المراهقون استخدام موقع فيسبوك لأنه يتيح لهم تخصيص حساباتهم الشخصية، حيث يمكن للمستخدمين من صغار السن تخصيص الفضاء الرقمي الخاص بهم وتمييزه بصورهم وفيديوهاتهم الشخصية، والموسيقى التي يحبون الاستماع لها، والتعليقات التي يقومون بإضافتها. لقد جعل موقع فيسبوك عملية التواصل بين الناس أمراً سهلاً للغاية، وعوضاً عن رفع سماعة الهاتف والاتصال بمنزل صديقك، يمكن لمستخدمي فيسبوك التواصل فوراً وبشكل مباشر مع أصدقائهم من خلال الموقع. حتى أن التقنيات البديلة الأخرى مثل البريد الإلكتروني أصبحت تلي مواقع التواصل الاجتماعي بالنسبة للكثير من المراهقين عند التواصل مع أصدقائهم.

Facebook: With the Opportunities Comes Risk

الإمكانات المتاحة يعقبها مخاطر متوقعة.

However, despite its popularity, there are also many risks for Facebook’s younger users. UPDATE: Under the new E.U General Data Protection Regulation (GDPR), Ireland has now set the Digital Age of Consent to 16 years old. This means young people under the age of 16 in Ireland are not allowed to access this platform.

على الرغم من كل ما ذكرناه سابقاً، ومع أن موقع فيسبوك يمتلك شعبية كبيرة في أوساط المستخدمين، إلا أن هناك العديد من المخاطر التي قد يتعرض لها مستخدمو الموقع، ولتجنب هذه المخاطر، يجب الالتزام في المقام الأول بالحد الأدنى للعمر الذي يسمح فيه ببدء استخدام موقع فيسبوك، حيث يجب ألا يقل عمر المستخدم عن 16 عاماً. إليك تالياً بعض القضايا التي قد تثير مخاوف أولياء الأمور حيال استخدام أبنائهم لموقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي

Here, Webwise outlines some of the main issues which parents have concerns about:

  • Privacy:Teens can sometimes forget that what is posted on Facebook is essentially a form of publishing and, unless profiles are set to private, anyone can view the information. Often, teens post too much personal information online like photos or phone numbers
  • Predators:While rare, there have been instances where predators and other unscrupulous individuals have targeted young people on Facebook. Due to its nature, the site can be easily accessed and is full of personal information.
  • Cyberbullying:Facebook provides bullies with a new and fertile battlefield where they can inflict maximum damage on their target through repeated use of nasty messages and other means. There are numerous stories of hijacked profiles or serious instances of cyberbullying which have lead to suffering for victims.
  • Meeting Contacts:Many parents fear that young people will meet face-to-face with people they first met online. With this there are obvious risks. Some young people will take online contacts at face value, but unfortunately, not everybody is genuine
  • Content:Sometimes, there can be content on Facebook which is unsuitable for young people and will upset them. Because of Facebook’s popularity, there are a lot of older users and often children can be exposed to things parents would prefer they were not.
  • الخصوصية. ينسى المراهقون في كثير من الأحيان أن ما يقومون بنشره عبر الانترنت يناح للمستخدمين الآخرين من غير أصدقائهم ما لم تكن إعدادات الحساب لا تسمح لغير الأصدقاء بالاطلاع عليه. وعادة ما يقوم المراهقون بنشر الكثير من المعلومات الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل الصور الشخصية وأرقام الهواتف.
  • مجرمو الانترنت. على الرغم من ندرة هذا الأمر، إلا أن هناك بعض الحالات التي تم رصدها والتي قام من خلالها مجرمون باستغلال موقع فيسبوك للإيقاع بضحاياهم من صغار السن من المستخدمين. وبسبب طبيعة الموقع بشكل عام، فإنه يمكن الوصول إليه بسهولة، والعثور على الكثير من المعلومات الشخصية من خلاله.
  • التنمر الإلكتروني. يشكل فيسبوك بيئة خصبة للمتنمرين بحيث يمكنهم من الحاق ضرر بالغ بضحاياهم من خلال استخدام الرسائل المسيئة وغيرها من خصائص الموقع التي قد يتم استغلالها، وهناك العديد من الأمثلة على الحسابات التي تم اختراقها أو حالات التنمر ضد الكثير من مستخدمي الموقع.
  • مقابلة الغرباء. يخشى العديد من أولياء الأمور من قيام أبنائهم بالالتقاء بشكل مباشر مع الأشخاص الذين يتعرفون عليهم عبر الانترنت، وبشكل هذا الأمر خطورة بالغة بالفعل. للأسف قد يقوم بعض المراهقين من المستخدمين بتقدير الأشخاص الذين يتعرفون عليهم أكثر من اللازم.
  • المحتوى. في بعض الأحيان قد يتم نشر بعض المحتويات التي تعد غير ملائمة للمستخدمين صغار السن أو مسيئة لهم. ونظراً للشعبية العارمة التي يتمتع بها هذا الموقع، فإن المستخدمين من كافة الأعمار عرضة للمخاطر التي قد تتم من خلاله