LOADING
Call Now

What is Social Networking?

ما المقصود بالتواصل الاجتماعي؟

LinkedIn. Bebo. Twitter. MySpace. Facebook, of course. All what we now know as social networking websites. And all part of an explosive ever-changing online web culture which continually impacts on the way we all use the internet.

أصبحت العديد من المواقع في الآونة الأخيرة مثل فيسبوك وتويتر ولينكد إن وغيرها من المواقع التي نعرفها باسم مواقع التواصل الاجتماعي، أصبحت جزءاً من ثقافة الويب المتغيرة باستمرار والتي تؤثر بشكل دائم على الطريقة التي نستخدم بها الانترنت

In 1995, in the basement of a house in the US state of Oregon, Randy Conrads, a Boeing employee, made history by launching the world’s first social networking website, Classmates.com. The site aimed to reconnect high school pals. But it’s done far more. It has revolutionised internet use and was the forerunner to what is now a multi-trillion dollar worldwide industry.

في عام 1995، وفي قبو أحد المنازل في ولاية أوريغون الأمريكية، قام راندي كونرادز – الموظف في شركو بوينج في حينها – بصنع التاريخ عندما قام بوضع حجر الأساس لمواقع التواصل الاجتماعي عندما قام بإطلاق أول موقع تواصل اجتماعي في العالم Classmates.com، والذي كان يهدف إلى إعادة لم شمل زملاء الدارسة في المرحلة الثانوية، ولكن هذا الموقع تجاوز التوقعات، وشكل ثورة في استخدام الانترنت، وكان نقطة انطلاق صناعة مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تقدر قيمتها السوقية بترليونات الدولارات في الوقت الحاضر.

Of course a ‘social network’ was, and is nothing new. It’s a group of connected people sharing information – whether it is a small village using a neighbourhood watch scheme or a large corporation putting together its latest annual report.

لم يكن مفهوم التواصل الاجتماعي أمراً جديداً في البداية، حيث أن هناك العديد من الأمثلة على التواصل ومشاركة المعلومات فيما بينهم، وأقل مثال على ذلك، البيانات التي يتم مشاركتها بين أفراد المؤسسة الواحدة من أجل إعداد التقرير السنوي النهائي مثلاً.

Conrads, though, had created something new: An instantaneous, online and very public forum where friends could share their lives and stay in touch with pals – all from their personal computer.

وعلى الرغم من ذلك، تمكن كونرادز من استحداث مفهوم جديد ألا وهو “اللحظية”، من خلال بناء موقع عام ومتاح للجميع بحيث يمكن للأصدقاء مشاركة تفاصيل حياتهم والبقاء على تواصل مع أصدقائهم، وذلك باستخدام حواسيبهم الشخصية.

Evolution of Social Networking

تطور مواقع التواصل الاجتماعي

Since their mid 1990’s debut, social networking sites have evolved at dizzying speed. Now, almost 20 years after Classmates.com’s basic interface, users can keep up-to-date with friends through an array of instant chat platforms and video messaging.

تطورت مواقع التواصل الاجتماعي منذ أواسط التسعينيات وحتى وقتنا الحاضر بشكل كبير، وبعد البساطة التي اتسمت بها بدايات مواقع التواصل الاجتماعي، أصبح المستخدمون قادرين في الوقت الحاضر على البقاء على اتصال مع الأصدقاء من خلال العديد من منصات التراسل الفوري ومنصات مشاركة الفيديوهات.

Facebook, Mark Zuckerberg’s college project immortalized in the Hollywood film The Social Network, has become the world’s most used and recognisable. Of course, it’s also the world’s most valuable too.

بعد ذلك أصبحت منصبة فيسبوك للتواصل الاجتماعي – والتي كانت عبارة عن مشروع تخرج لطالب جامعة هارفارد مارك زوكربيرج – والتي تم تخليدها من خلال تصوير فيلم تدور أحداثه حولها، من أشهر مواقع التواصل الاجتماعي وأكثرها استخداماً على مستوى العالم، وذات القيمة السوقية الأعلى في الوقت الحاضر.

The hundreds of millions of Facebook users sign up to activate a personal profile where they can develop contacts through searching for friends and can be part of various different groupings.

مئات الملايين من المستخدمين قاموا بالتسجيل في موقع فيسبوك وأنشؤا حسابات شخصية لهم، واستطاعوا من بعد ذلك التواصل مع أصدقائهم وتطوير دائرة معارفهم والتواصل مع أشخاص جدد، والانضمام إلى مجموعات أصدقاء متعددة.

Groups include universities or schools where relevant educational resources can be shared. Sharing videos and articles is a huge aspect of the site’s success as is sharing pictures – and the most trivial detail of one’s life.

هناك مجموعات يتم إنشاؤها من قبل طلاب الجامعات أو المدارس، حيث يمكن مشاركة الموارد التعليمية ذات الاهتمام المشترك. كما أن مشاركة مقاطع الفيديو والمقالات تشكل جزءاً كبيراً من نجاح الموقع، كما هو الحال في مشاركة الصور إلى جانب التفاصيل عديمة الأهمية عن حياة شخص ما.

Whatever the rationale, though, for setting up a profile online, social networking websites are undoubtedly among the most popular internet sites for young people surfing the web.

وبغض النظر عن الدافع خلف إنشاء حساب على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن مواقع التواصل الاجتماعي دون شك هي من أكثر المواقع رواجاً بين مستخدمي الانترنت من الشباب، وعلى الرغم من هذا الرواج والشعبية التي تتمتع بها مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن هناك العديد من المخاطر الجسيمة التي ترتبط باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، خيث يقوم العديد من المستخدمين من كافة الفئات العمرية – وليس المراهقين فقط – بمشاركة الكثير من بياناتهم الشخصية عبر الانترنت مع العامة، ومع أن خيارات حماية الخصوصية يمكن تشديدها، إلا أن التواصل الاجتماعي شكل من أشكال النشر التي قد تنطوي على الكثير من الدلالات القانونية والاجتماعية.

But with such popularity, also comes great risks. Many people, not just teens, are sharing the most personal of data online in a very public manner. Privacy settings can be tightened, but social networking is essentially a form of publishing which bring many legal and social connotations.

In recent years, as the growth of social networking continued at pace with the development of Twitter, a site which allows people to ‘tweet’ short messages to thousands of ‘followers’ instantaneously, debates around racist, defamatory and provocative material have become common. Indeed, there have been many cases of youths – and adults – being jailed or fined for posting obscene material on social networking sites.

مع النمو المستمر وبوتيرة ثابتة لمواقع التواصل الاجتماعي في الأعوام الماضية، ومع تطور خدمات تويتر، وهو الموقع الذي يتيح للمستخدمين إمكانية ارسال رسائل قصيرة إلى آلاف المتابعين بشكل فوري، انتشرت النقاشات حول مواضيع متعددة مثل العنصرية والاستفزاز وقذف الغير، والواقع يؤكد ذلك من خلال كثير من الحالات التي تم فيها سجن أو تغريم مستخدمين لمواقع التواصل بسبب قيامهم بنشر مواد غير لائقة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

What are the Risks of Using Social Networking Websites?

ما هي مخاطر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؟

Like most online activity, there are risks to the users. Youngsters can come into contact with people who they shouldn’t and sadly there are people who will try to take advantage of children online.

وكما هو الحال بالنسبة للعديد من النشاطات التي تتم عبر الانترنت، هناك العديد من المخاطر التي قد يتعرض لها المستخدمون عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، مثل ان ينخرط صغار السن من المستخدمين في التواصل مع الغرباء، ولهذا الأمر عواقب وخيمة في ظل وجود من يحاولون استخدام الانترنت في استغلال الأطفال.

On social networking websites, bullying and harassment appear to be among the most prevalent problems and include the posting of nasty, mean or threatening messages on user profiles, as well as the setting up of fake profiles to poke fun at someone. It’s worth pointing out also that young people may not only fall victim to these harmful behaviours but they may also be involved in initiating or perpetrating the same against other children.

حيث يعد كلا من التحرش، والتنمر، ونشر المحتويات غير اللائقة أو المسيئة، ونشر التهديدات على حسابات المستخدم من أكثر المشاكل انتشاراً على مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إنشاء حسابات وهمية بأسماء المستخدمين كنوع من المزاح معهم. ومن الضروري في هذا المقام الإشارة إلى أن المراهقين قد لا يقعون كضحايا لمثل هذه السلوكيات فحسب، بل قد يتورطون أحياناً في ارتكاب مثل هذه الأفعال أو الشروع بها ضد غيرهم من أقرانهم.

The big difference between writing nasty messages on the back of a school book and posting it on the internet is that the messages can be seen by a very wide audience almost instantly. Kids also feel they can hide behind anonymity online.

إن الفرق بين كتابة إساءة على ظهر كتاب مدرسي وبين نشره على الانترنت هو أن الإساءات التي يتم نشرها عبر الانترنت يمكن الاطلاع عليها من قبل عدد أكبر من الناس وتقريباً بشكل فوري، كما أن بعض الأطفال قد يكون لديهم شعور بإمكانية الاختباء خلف شاشات أجهزتهم.

Unscrupulous predators tend to target social networking sites as the basis for scams, malicious attacks, or, in the worst case, paedophiles try to groom potential victims online by opening up lines of communication with teens.

ويميل المحتالون عديمي الضمير إلى استغلال مواقع التواصل الاجتماعي كقاعدة للبدء بعمليات الاحتيال والهجمات الخبيثة ، أو في أسوأ الحالات ، يحاول المهووسون جنسياًبالأطفال الايقاع بالضحايا المحتملين عبر الإنترنت من خلال التواصل مع المراهقين منهم.

Harmful and inappropriate content, like videos and pictures relating to sex, violence, discrimination, drug addiction, and cult worship are all issues which also worry parents.

ومن الأمور التي تشكل مصدر قلق لأولياء الأمور المحتويات المؤذية وغير اللائقة، مثل الصور والفيديوهات الجنسية وتلك التي تحتوي على العنف والتمييز وإدمان المخدرات، إضافة إلى المحتويات التي تمس المعتقدات الدينية.

The Future

ما هو المستقبل؟

Despite the risks, social networking has limitless educational potential. It can connect teens with vital resources and people who they can learn from. The sharing of information is the learning about other cultures. It is the way to think critically about ideologies and politics. And it is the way to open up a mind to the world outside.

على الرغم من المخاطر التي تنطوي عليها مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن هناك الكثير من الإمكانات التعليمية التي تتاح من خلالها، حيث تمكن هذه المواقع المراهقين من الوصول إلى المصادر الأساسية والأشخاص الذين يمكن التعلم منهم، كما أن مشاركة المعلومات هي عملية تعلم من الثقافات الأخرى، وهي وسيلة لدراسة الإيدلوجيات والسياسات المختلفة بشكل ناقد وبناء، وهي وسيلة للانفتاح على على العالم الخارجي.

Perhaps there is a Zukerberg or even a Conrads surrounded by stale cups of coffee in a hot and sweaty basement in some quiet backwater village in an unassuming US state working feverishly on some school project which will become the next Twitter or Facebook.

Even if there isn’t, one thing is certain though. New online social networks will be fast, mobile, revolutionary and will bring a whole new set of opportunities, and, of course, risks to an already globalised and local world.

على الرغم من عدم وجود أي شيء مؤكد في الوقت الحاضر. إلا أنه من المؤكد أن الشبكات الاجتماعية الجديدة التي ستظهر سوف تكون سريعة ومتنقلة وثورية وستحمل العديد من الفرص الجديدة ، إضافة إلى المخاطر الجديدة في طياتها.