LOADING
Call Now

What to do if Images/Video of my Child are Shared Online?

كيف أتصرف إذا انتشرت صور طفلي على الانترنت؟

Advice for Parents

نصائح لأولياء الأمور

If images of your child have been shared online without their permission, there are a number of things you can do to minimize the damage. Firstly, reassure and support your child, this can be a very distressing time for your child. It’s also important to try and get all the facts before taking an action.

إذا ما انتشرت صور طفلك عبر الانترنت، فهناك العديد من الإجراءات التي يمكنك القيام بها لتقليل الضرر الناتج عن نشر هذه الصور. أولاً، قم بمؤازرة طفلك وتوفير الدعم له، نظراً لأنه مثل هذه اللحظات تكون عصيبة على الطفل، كما أنه من الضروري تقصي كافة الحقائق قبل اتخاذ أي إجراء.

Do you or your child know who has shared the image? If so contact them and ask them to remove and delete the image(s). You should also check if they have shared the image(s) with anyone else or on any other sites/services. Self-produced sexting images or videos exchanged by adolescents, under the age of 18, could be considered as child pornography and thus illegal. If your child is under 18 and a nude image has been shared online, it is illegal and you should report it to the police. If possible, keep any evidence of where the image has been shared and who has shared it.

هل يعرف طفلك من قام بمشاركة الصور ونشرها عبر الانترنت؟ إذا كان الجواب نعم فيمكنك في هذه الحالة التواصل معه ومطالبته بإزالة الصور وحذفها. والتأكد من أنه لم يقم بمشاركة هذه الصور أو نشرها مع أي شخص أو موقع آخر. يعد تداول الصور ذات الطابع الجنسي لمن تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة جريمة في نظر القانون، إذا كان طفلك أقل من الثامنة عشرة من العمر وتم نشر صورة له ذات طابع جنسي فهذا الأمر يعد جريمة، ويتعين عليك إبلاغ السلطات المختصة. احتفظ بأي دليل قد يشير إلى الموقع الذي تم نشر الصورة من خلاله، ومن هو الذي قام بنشرها إذا كان ذلك ممكناً.

If your child is under 18 and the intimate image is being shared on a social network or messaging app, the images are illegal and all service providers must remove the content as soon as possible. Most social networks also have a policy against revenge porn and will remove private images, if they have been shared without permission. Reporting can normally be done within the network/app settings although it varies across social networks and apps. Here’s how to report content on some of the more popular sites.

إذا كان طفلك أقل من الثامنة عشر من العمر، وتم نشر صورة شخصية له عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال تطبيقات التراسل الفوري فإن هذا التصرف يعد خرقاً للقانون، ويجب على كافة مزودي الخدمات إزالة هذا المحتوى بالسرعة الممكنة. تتبع غالبية مواقع التواصل الاجتماعي سياسة ضد محاولات الانتقام التي تتضمن أموراً إباحية وتقوم بإزالة الصور الخاصة إذا ما تم تداولها دون إذن من صاحبها، كما يمكن الإبلاغ عن مثل هذه التصرفات من خلال اعدادات التطبيق ذاته على الرغم من وجود بعض الاختلافات الطفيفة فيما بينها.

You might also consider contacting a legal professional if you are having difficulty removing images or contacting the website host.

كما يمكنك الاستفادة من التواصل مع أحد المختصين في المجال التقني، أو التواصل مع الجهة المستضيفة للموقع من إجل إزالة الصورة إذا كانت هناك صعوبات توجهك في هذا الصدد.

Not sure where the image may have ended up? Enter your child’s name into a search engine, this may help find where the image has been shared.

لا تعرف أي أنتهى المطاف بالصورة؟ استخدم أحد محركات البجث للبحث في الانترنت عن اسم طفلك، يمكن أن تظهر بعض النتائج التي تساعدك في معرفة المواقع التي تم نشر الصورة من خلالها.

This can be a stressful, upsetting time when images are shared online without consent. It may be helpful for your child to talk to a professional or school guidance counselor about what has happened.

إن تداول الصور دون إذن من صاحبها يعد أمراً مثيراً للاستياء والانزعاج، وقد يكون من المفيد لطفلك إعلام الاخصائي الاجتماعي في مدرسته، والاستفادة من الحلول التي قد يطرحها.